المطران الجميَّل يزور أنجيه والفاتيكان وجنيف قبل الحج إلى فيزلي

لبى راعي أبرشية سيدة لبنان للموارنة في فرنسا والزائر الرسولي على موارنة أوروبا المطران مارون ناصر الجميَّل في التاسع من تشرين الأول 2014 ، دعوة رئيس مجلس عام محافظة "مين إي لوار" الدكتور كريستيان جيليه الذي افتتح معرض "سان لويس ملك فرنسا" في قلعة مدينة أنجيه الفرنسية، بمناسبة ذكرى مرور 800 عام على ولادته. وكان ضيف الشرف إلى جانب الأميرة فرنسواز دو بوربون لوبكوفيتس، التي هي من سلالة الملكين لويس التاسع ولويس الرابع عشر. ومن المعروف أنها صاحبة الأيادي البيضاء على عدد من الجمعيات الخيرية ولاسيما فرسان مالطا.
وكان الدكتور جيليه استقبلهما في مقر المحافظة، والقى كلمة ترحيب بهما مقدِّمًا لهما هديَّتين بحضور رئيس بلدية أنجيه السيناتور كريستوف بيشوه وعدد من الشخصيات السياسية والعسكرية ورؤساء الجمعيات في مقدمهم السيدة إيزابيل دونيي داربينييه وزوجها هوبير. ثمَّ توجه الجميع إلى قلعة أنجيه حيث التقوا محافظ منطقة "مين إي لوار" السيد فرنسوا بورديرون، والنائب في البرلمان رئيس بلدية أفرييه الوزير السابق مارك لافينور، ورئيس شرطة "مين إي لوار" الكولونيل فريديريك مونان، ومطران أبرشيَّة أنجيه إمَّانويل دلماس، ورئيس الجامعة الكاثوليكية في غرب فرنسا دومينيك فرمرش. وقُدِّر عدد الحضور بحوالي 400 شخص.
وجاءت هذه الدعوة في أعقاب الزيارة الراعوية التي قام بها المطران الجميِّل إلى مدينة أنجيه في الرابع والخامس من تشرين الأول 2014.
ويوم السبت في الحادي عشر من تشرين الأوَّل توجَّه المطران الجميل إلى روما للمشاركة في رسامة المطران موريزيو ملفستيتي في كاتدرائية القديس بطرس، وترأس الرتبة فيها رئيس المجمع الشرقي الكاردينال ليوناردو ساندري بمشاركة جميع بطاركة الشرق الكاثوليك والعديد من الأساقفة وكذلك المونسنيور باسكال غولنيش رئيس "أعمال الشرق" والسفراء المعتمدون لدى الفاتيكان وأعضاء السلك الديبلوماسي بينهم السفير جورج خوري والمستشار ألبير سماحة.
يُذكر أن المطران ملفستيتي، الذي كان أحد كبار المسؤولين في المجمع الشرقي، سيتولى مهمَّاته في أبرشيَّة "لودي" الواقعة في شمال غرب إيطاليا.
كما شارك المطران الجميِّل في قدَّاس الأحد الذي ترأسه غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في كنيسة مار مارون في المعهد الماروني الروماني. وحضر القدَّاس لفيف من الرهبان الموارنة الدارسين أو العاملين في روما إلى جانب السفير اللبناني لدى الفاتيكان خوري والمستشار سماحة وعقيلتيهما والقائم بالأعمال بالوكالة في سفارة لبنان لدى ايطاليا السيد كريم خليل والسادة : جيلبير شاغوري ونعمت افرام وشارل الحاج وعدد كبير من المؤمنين الموارنة والإيطاليّين.
وكانت مناسبة لكي يلتقي المطران الجميِّل غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في مكان إقامته في روما، ويتداول معه في شؤون الكنيسة عمومًا وأبرشيَّة سيدة لبنان في فرنسا خصوصًا، وترتيب موعد تدشين مقر الكرسي الأسقفي الجديد في مدينة مودون الفرنسية.
والتقى المطران الجميِّل المعتمد البطريركي العام لدى الكرسي الرسولي رئيس المدرسة المارونية في روما المطران فرنسوا عيد والوكيل البطريركي المونسنيور طوني جبران والكهنة الدارسين. كما كرَّس وقتًا لزيارة مقر الرهبنة المريمية والاستفادة من أرشيفها ومكتبتها.
ويوم الإثنين، 13 تشرين، كان المطران الجميِّل على موعد مع الكاردينال ساندري في مكتبه في الفاتيكان، وجرى البحث في أمور تختصُّ بأبرشية سيدة لبنان في فرنسا وبالزيارة الرسوليَّة على أوروبَّا.
ويسافر راعي أبرشية سيدة لبنان في فرنسا الخميس في 16 تشرين الأول إلى جنيف لتمثيل غبطة البطريرك الراعي في منتدى "كرانس مونتانا" في دورته السنوية الـ 16 حول تأثير التحديات الراهنة المرتبطة بالأمن العالمي، وهو يهدف إلى تشجيع ثقافة السلام والأمن والمصالحة والعدل ودور الدين والتربية في ذلك. يذكر أن رؤساء دول وحكومات ووزراء ونواب وشخصيات دينية ورؤساء المنظمات الدولية يشاركون في هذه التظاهرة السنوية.
ويشارك المطران الجميل، السبت في 18 تشرين الأول، في رحلة الحج الديني إلى فازلي التي تنظمها رعيتا سيدة لبنان في باريس وليون، وذلك في إطار لجنة الحج الديني المنبثقة من المجمع الأبرشي لموارنة فرنسا وأوروبَّا.

(c) Eparchie Notre-Dame du Liban de Paris des Maronites - mis en ligne le 14 janvier 2013 - Mentions Légales