قداس عن راحة نفس شقيقة المطران الجميل في كاتدرائية سيدة لبنان في باريس

احتفل راعي أبرشية سيدة لبنان للموارنة في فرنسا والزائر الرسولي على موارنة أوروبا المطران مارون ناصر الجميل بالقداس الالهي عن راحة نفس شقيقته نهى شاهين الجميل ـ قرطباوي مساء يوم الإثنين في كاتدرائية سيدة لبنان في باريس.
وعاونه كل من النائب العام للأبرشية المونسنيور ريمون باسيل وخوري رعية سيدة لبنان فادي المير والكهنة منصور الجميل ، عم المرحومة، وأنطوان جبر وإيلي عاقوري ومارون صليبا وسامر ناصيف وجان الجرماني. وتولى الأب يوحنا جحا قيادة جوقة الأبرشية.
وقال المطران الجميل في عظته : أن رحيل الأم والأب ثم الأخت في فترة سنتين يترك في القلب فراغاً رهيباً. ثمة أشياء كثيرة لم ننته من الكلام عليها في ما بيننا، ولم ننته من تحقيق اعمال بدأناها معاً. كل ذلك لم يعد ممكناً الآن.
لكن الحياة ستستمر. وسنمسك مصيرنا بأيدينا بدون الأحبة. ويمكننا أن نستعيد بعضاً من خصائص الذين غابوا، ومن نفتقدهم كثيراً اليوم، فنبقي على ذكرى من نفتقدهم كثيراً اليوم. والأمر الأكيد هو أن الحسرة والألم يجعلاننا نشارك الآخرين حسرتهم وألمهم اكثر فأكثر.
في هذا المساء اجتمعنا للصلاة احتراماً لموتانا جميعاً من خلال فعل إيمان بقيامة المسيح. فالكنيسة لا تنفك تدعونا للصلاة عن راحة أنفس موتانا بإقامة القداديس. وباعتبارنا مسيحيين نؤمن بأنه بعد هذه الحياة هناك حياة أخرى مرتبطة بها عضوياً، اي أن الموت بحد ذاته ليس موجوداً. وحين يتلاشى جسدنا عند ذاك تبدأ حياة جديدة. ونيقن أكثر بأن ثمة من ينتظرنا في جوار الرب.
إذاً، أيها الأخوة والأخوات، ما صلاتنا هذا المساء إلا شكر لله الذي، أبعد من تجربة الموت والفراق، يصالح جماعاتنا الانسانية ويجمع حوله كل الكائنات البشرية. وتستجاب صلاتنا حين تدفع في سياقها الكثير من التطلعات فنتذكر موتانا الذين هم أحياء في الواقع. فلندخل في عداد جمهور الأحياء والفرح، فنشهد بأننا لسنا مدعوين للموت ولكن للحياة الأبدية . آمين".
وشارك في القداس رئيس لجنة الصداقة الفرنسية ـ اللبنانية في الجمعية الوطنية النائب من أصل لبناني هنري جبرايل، والسفير اللبناني في الأونيسكو الدكتور خليل كرم، والقائم بأعمال السفارة في فرنسا بالوكالة الأستاذ غدي الخوري ولفيف من الكهنة والراهبات وممثلو الأحزاب والجمعيات اللبنانية العاملة في باريس، وحشد كبير من المؤمنين.
وبعد القداس، تقبل المطران الجميل وعمه الخوري منصور الجميل التعازي في صالون البيت الفرنسي ـ اللبناني.

(c) Eparchie Notre-Dame du Liban de Paris des Maronites - mis en ligne le 14 janvier 2013 - Mentions Légales