ثلاث محطات رئيسية للزيارة الثالثة للكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى فرنسا

يقوم غبطة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي غداً الأربعاء بزيارة راعوية إلى فرنسا، هي الثالثة له منذ إنتخابه، تستمر ستة أيام. وستتميز بثلاث محطات رئيسية هي : أولاً، زيارة أبرشية سيدة لبنان الجديدة وكرسي المطرانية في مدينة مودون المحاذية لباريس، والاطلاع على خطة التأسيس العملية التي وضعها سيادة المطران مارون ناصر الجميل، وكيفية دعمها على كل المستويات، ومتابعة تحضيرات الدورة الثانية للمجمع الأبرشي الماروني في فرنسا وأوروبا التي ستعقد في باريس في 30 و31 أيار.
ثانياً، بمناسبة المؤتمر الأول لشبيبة الأبرشية في فرنسا وأوروبا في مزار سيدة الرجاء في بونمان، في شمال غرب فرنسا، يحتفل غبطة البطريرك الكاردينال الراعي بالقداس الالهي في كنيسة مون سان ميشال ثم يجري حواراً مفتوحاً مع الشبيبة بعد القداس في إطار برنامج "التنشئة المسيحية".
ثالثاً، ترؤس إحتفالات منظمة فرسان مالطا التي تحييها نهاية الأسبوع الأول من شهر أيار من كل عام في مزار سيدة لورد، بما فيها موسم الحج الذي يتقاطر إليه المؤمنون من كل أنحاء العالم بغرض الصلاة والتبرك. وهو حجيج درجت عليه المنظمة منذ 1958 بمناسبة مرور مئة عام على ظهور السيدة العذراء لبرناديت في مغارة ماسابييل.
وسيحتفل نيافة الكاردينال الراعي بالقداس الإلهي يوم الأحد عند الساعة التاسعة والنصف، وسيلقي محاضرة في قاعة القديسة برناديت في لورد عند الساعة السادسة مساء من اليوم نفسه بعنوان "هل مسيحيو الشرق في مأزق؟".
وسيضم وفد منظمة فرسان مالطا الآتي من لبنان هذه السنة 160 شخصاً. .
يُذكر أن نيافة الكاردينال الراعي سيصل إلى باريس بعد ظهر غد الأربعاء آتياً من روما بعد مشاركته في الإحتفال بإعلان قداسة البابوين يوحنا بولس الثاني ويوحنا الثالث والعشرين. وستستمر زيارته حتى السادس من أيار.

(c) Eparchie Notre-Dame du Liban de Paris des Maronites - mis en ligne le 14 janvier 2013 - Mentions Légales